"  آصفي ": بعض العناصر بجمهوريه آذربيجان لاتريد تعزيز العلاقات الثنائيه

اكد المتحدث باسم وزاره الخارجيه " حميد رضا آصفي " ان بعض العناصر في جمهوريه آذربيجان لاتريد تعزيز العلاقات الثنائيه موضحا ان هذه العناصر تضع العراقيل في طريق تطوير العلاقات بين طهران وباكو.

 وافادت وكاله مهر للانباء ان المتحدث باسم وزاره الخارجيه " حميد رضا آصفي " اشار الي وجود بعض العناصر في داخل وخارج جمهوريه آذربيجان التي لاترغب بتعزيز العلاقات بين الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه وهذا البلد موكدا ان هولاء يضعون العراقيل امام توطيد التعاون بين طهران وباكو.
 وشدد " آصفي " في الوقت ذاته علي ضروره الفصل بين الاراده الحكوميه في جمهوريه آذربيجان وهذه العناصر التي اطلقت في موتمر الاذربيجانيين في العالم الذي عقد في العاصمه الاذربيجانيه باكو موخرا مزاعم كاذبه ومضلله ضد ايران.
 واكد المتحدث باسم وزاره الخارجيه ان ايران وضعت تنميه علاقاتها مع الدول الجاره بينها جمهوريه آذربيجان في اولويات سياستها الخارجيه في ظل حكومه رئيس الجمهوريه " محمود احمدي نجاد "  وقرارها بمساعده هذا البلد من اجل تعزيز استقلاله وتقدمه واعماره.
 واشار الي البيان الذي اصدره سفير الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه في باكو ردا علي هذه المزاعم موكدا ان طهران تنتظر الرد من قبل المسوولين الرسميين في جمهوريه آذربيجان. / انتهي/

 

رمز الخبر 306026

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 0 =