الغرب سيدفع في الشرق الاوسط ثمن اصداره بيانات مجحفة ضد ايران

اكد عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي سليمان جعفرزاده في معرض رده على بيان مجلس الامن بشان الملف النووي , ان الغرب سيدفع في الشرق الاوسط ثمن اصداره بيانات مجحفة ضد ايران.

وقال جعفرزاده في تصريح لوكالة مهر للانباء : ان بيان مجلس الامن ضد النشاطات النووية الايرانية غير ملزم وشكلي ولحد الآن توجد مئات القرارات اصدرها هذا المجلس لم تنفذ , ومن الاحرى بمجلس الامن ان يسعى الى تنفيذ قراراته السابقة الملزمة ومن بينها ضد اسرائيل التي تهدد السلام والامن العالميين.
واضاف : في الوقت الحاضر فان عملية التخصيب والابحاث النووية في ايران هي خبرة وطنية يمتلكها العلماء الشبان والمتخصصين الايرانيين , وان تعليق هذه النشاطات هو طلب يثير السخرية.
واكد نائب ماكو بمجلس الشورى الاسلامي ان التكنولوجيا والنشاطات النووية الايرانية هو طريق لا رجعة عنه , وان الشعب الايراني لن يسمح لاية جهة بالتراجع مطلقا.
وقال : ان ادراج الملف النووي الايراني في جدول اعمال مجلس الامن يفتقد الى الدليل القانوني كما ان اصدار بيان وقرار هو اجراء غير قانوني.
واضاف جعفرزاده : لن نولي ادنى اهتمام لهذه البيانات الصادرة تحت ضغط بعض الدول , وستواصل ابحاثنا ونشاطاتنا النووية.
ووصف عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية ايران بانها اقوى واكثر الدول تاثيرا في الشرق الاوسط مضيفا :ان ممارسة الضغوط والتهديدات ضد ايران لن تجدى نفعا وان على امريكا واوروبا ان يعلما ان اجراءاتهم ضد ايران واصدار مثل هذه البيانات المجحفة سيدفعون ثمنها في الشرق الاوسط.
وحذر جعفرزاده من ان اجراءات مجلس الامن لا تعزز السلام والامن الدائم في العالم وانما تاتي في سياق ضمان اهداف ومصالح عدد من الدول الغربية , وان هذه الاجراءات ستضر بامن الشرق الاوسط ومصالح الغرب في المنطقة./انتهى/

رمز الخبر 306403

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =