آية الله رفسنجاني يحذر القوى الاستكبارية من استمرار التعامل المجحف مع الملف النووي الااراني

حذر رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله هاشمي رفسنجاني مجلس الامن والقوى الاستكبارية من استمرار التعامل المجحف مع الملف النووي الايراني.

وافادت وكالة مهر للانباء ان آية الله هاشمي رفسنجاني اكد في خطبة صلاة الجمعة بطهران اليوم ان استمرار النهج غير المنصف والمعادي للملف النووي الايراني سيؤدي الى المساس بسمعة المنظمات الدولية وربما يؤدي الى حدوث كارثة.
واشار الى البيان الاخير لمجلس الامن الدولي حول الملف النووي  الايراني وقال : ان ملفنا خرج عن مساره الطبيعي ووضع في مسار خاطئ بسبب اجحاف ومعاداة القوى الاستكبارية العالمية.
واوضح ان هذا النهج هو تعامل ظالم بحق الشعب الايراني مضيفا : ان جميع ادعاءاتهم هو اتهام ايران بانها تسعى للحصول على اسلحة نووية ولكن سجلنا يثبت امورا عكس هذا الاتهام.
ومضى امام جمعة طهران المؤقت قائلا : خلال مرحلة الدفاع المقدس تعرضنا الى عدوان بالاسلحة الكيمياوية من قبل العدو مما ادى الى استشهاد الآلاف من شبابنا او مازالوا يعانون لحد الآن من الاصابات , واثبتنا مرات عديدة ان العراق ارتكب هذه الجرائم , ولكم بالرغم من ذلك لم نرد بالمثل ودافعنا فقط عن انفسنا.
واضاف هاشمي رفسنجاني : ان مثل هذا الشعب الذي يتحلى بالصبر والصلابة ولديه تاريخ لا يمكن اتهامه غدرا ونقل ملفه الى مجلس الامن.
وقال رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام : حذرت من قبل والآن اؤكد ايضا انه في حالة استمرار هذا النهج فلن تتضرر ايران فحسب بل ان المنطقة والمنظمات الدولية ستتضرر كذلك , واذا استمر هذا التعامل فلن تبقى سمعة للمنظمات الدولية وربما تتحول خسائرها الى كارثة.
ووجه آية الله هاشمي رفسنجاني كلامه الى المنظمات الدولية ومجلس الامن قائلا : يجب عند التعامل مع القضية النووية الايرانية الاخذ بنظر الاعتبار الانصاف والقوانين الدولية , وينبغي عدم العناد بحيث تصل الامور الى التسبب باضرار فادحة للعالم والحاق الظلم بحق الجمهورية الاسلامية./انتهى/

رمز الخبر 306564

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 10 =