آية الله السيستاني يعارض قانون إعادة البعثيين

أعلن أحد مساعدي آية الله علي السيستاني ان السيد السيستاني يعارض مشروع قانون أقرته الحكومة لإعادة عشرات الآلاف من الأعضاء السابقين في حزب البعث الى العمل العام وتولي المناصب القيادية.

 وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن صحيفة البيان الاماراتية ان أحد مساعدي آية الله السيد علي السيستاني في مدينة النجف قال "مكتب السيستاني رفض استبدال قانون إعادة البعثيين لأنه ليس مطلبا عراقيا انما هو مطلب سياسي لإرضاء بعض الأطراف ".
 
وبعد يوم من إجراء أحمد الجلبي رئيس هيئة اجتثاث البعث محادثات مع السيد السيستاني في النجف, نسبت الصحف العراقية للجلبي أمس قوله أن السيستاني اعتبر قانون المسألة والعدالة البديل لقانون اجتثاث البعث "ليس من المشاريع النهائية برغم مصادقة رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء عليه وان هناك مشاريع أخرى بهذا الخصوص ".
 
وأضاف التقرير ان مصدرا مقربا من السيد  السيستاني قال "كقاعدة عامة فان أي قانون لا يجري تعديله في البرلمان هو غير مشروع, وهذا القانون لم يمرر عبر البرلمان ".
 
وكان الرئيس العراقي جلال طالباني ورئيس الحكومة نوري المالكي قد ناقشا الشهر الماضي بشكل مستفيض مشروعا بديلا عن قانون اجتثاث البعث تحت اسم مشروع قانون المسألة والعدالة ومن المنتظر مناقشته في مجلس النواب قريبا للمصادقة عليه .
 
وحسب التقرير فان مشروع القانون يقترح حظر العمل العام فقط على كبار الاعضاء السابقين في حزب البعث المحظور الآن في حين يحق للباقين اعادة تعيينهم في مناصب عامة, كما أنه يقترح منح أعضاء حزب البعث حصانة من الملاحقة القضائية بعد انتهاء مهلة مدتها ثلاثة أشهر لرفع الدعاوى القضائية ./انتهى/

رمز الخبر 465288

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 5 =