حذر رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف من اندلاع حرب عالمية وتعطيل المفاوضات السورية، في حال تدخل قوات أجنبية فى الحرب بسوريا.

وكالة مهر للأنباء - وبحسب "فرانس برس"، فإن مدفيديف قال في حديث مع صحيفة "Handelsblatt" الألمانية إن "على الأمريكيين وشركائنا العرب أن يفكروا في مسألة حدوث حرب مستمرة.. هل هم يعتقدون بالفعل أنهم سيفوزون بحرب من هذا النوع بسرعة كبيرة؟".

وأضاف: "يجب إجبار جميع الأطراف على الجلوس إلى طاولة المفاوضات بدلا من نشوب حرب عالمية جديدة".

وقال مدفيديف: لا يمكن أن تكون الخلافات السياسية حجة للتدخل في شؤون دول أخر

من جانبها، ذكرت وكالة "تاس" أن مدفيديف قال في المقابلة مع الصحيفة الألمانية المذكورة إن الخلافات السياسية لا يمكن أن تكون ذريعة للتدخل في شؤون دول أخرى.

وقال مدفيديف: "قد تكون عندنا تقييمات مختلفة لهذا السياسي أو ذاك، لكن هذا ليس سببا لبدء التدخل أو إحراق البلاد (سوريا) من الداخل! الآن تعم الحرب الأهلية البلاد، وقد اصطدم الجميع مع الجميع... والنتيجة هي معاناة الجميع".

واعتبر رئيس الوزرءا الروسي  بأن ما حدث في سوريا عبرة في موضوع "كم من السهل إنشاء مشكلة، وكم من الصعب حلها بعد ذلك".

كما ذكر مدفيديف أن الوجود العسكري الروسي في سوريا دفاع عن مصالحها الوطنية، وذلك مع الأخذ في عين الاعتبار أن القيادة السورية توجهت إلى روسيا بطلب هذا الدعم العسكري.

وأوضح رئيس الوزراء قائلا : إن روسيا بلد متعدد القوميات، ويوجد فيها متطرفون كانت روسيا قد حاربتهم في القوقاز و"يتسللون من حين لآخر إلى دول أخرى".

في سياق آخر، نوه رئيس الوزراء الروسي بأنه يشعر بالأسف من توقف الحوار متعدد المجالات بين موسكو والغرب، مشيرا إلى أن العالم من جراء ذلك أصبح "أسوأ وأكثر خطرا"./انتهى/

 

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 13 =