يوسف طوما الياس الذي يبلغ من العمر 58 هو الوحيد من الجالية المسيحية الذي يعيش مع عائلته في البصرة.  يشارك يوسف في موكب يقع في طريق نجف-بغداد، في خدمة زوار الإمام الحسين (ع) الذين يسيرون مشيا على الأقدام نحو كربلاء.

يقول هذا الرجل النصراني أنه يكن حبا وإحتراما كبيرا للأمام الحسين (ع) على خلفية شعور لا يفهم سببه بالضبط، وانما يشعر بفخر وسعادة كبيرة لأن الإمام الحسين تقبله خادما لزواره.

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 8 =