رغم آثار الدمار التي تركتها الحرب على ديارهم وحياتهم وموطنهم، لكنها لم تحول دون تعلُّمهم، إذ يواصل هؤلاء التلامذة الصغار السوريون الذهاب الى المدرسة والحضور في صفوف الدرس، رغم أن المعركة طالت في مناطقهم.

      

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 2 =