تفتح هذه الصور نافذة على حياة الفتاة "زهراء" التي تبلغ من العمر 27 عاما وتعيش في منطقة ريفية بمحافظة "مازندران" شمالي ايران. تكرس زري حياتها لخدمة والدها المقعد، دون أن تعجز عن ذلك، بل أن الابتسامة لا تفارق شفتيها حين خدمته. تقول زري أنها لا تنوي الزواج أبدا ، وإنها سعيدة جدا بالعيش الى جانب والديها ومساعدتهم.

  

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =