"ورشة صناعة الفراشي للمكفوفين" جملة كتبت على احد الابواب الصغيرة الشبيهة بأبواب البيوت القديمة. يعمل حوالي 10 مكفوفين في المصنع لمدة سبع ساعات يوميا باجر قليل جداً بالنسبة لتكاليف الحياة اليومية، واغلبهم معيلين لعائلاتهم.

 يقول عمال الورشة ان مهنتهم لا تزدهر بسبب وارداتها القليلة على الرغم من المعانات التي يواجهونها والتي اصبحت جزء من حياتهم، متابعين من جهة فراشي الورشة تتم صناعتها من الشعر الطبيعي للحيوانات ومن جهة اخرى ينتج عنها حساسية جلدية وامراض تنفسية وامراض اخرى.

يشار الى ان مؤسسة تبريز الخيرية تقوم برعاية ودعم هذه الورشة التي لا تريد ان تكون عالة على احد في المجتمع وانما تريد ان تعيش بكرامة وعزة نفس./انتهى/

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 6 =