نطل على غزة من عدسة المصور الفلسطيني "عبد الرحمن زقوت"، تزامنا مع يوم غزة في إيران، بحيث يعكس لنا احدى زويا حياة الغزيين في ظل العزلة التي يقبعون فيها منذ عشرة سنوات.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن الصليب  الاحمر يدعوا العالم لمشاهدة زاوية من زوايا الحصار الذي يعيشه اهل غزة من خلال صور المصور "عبد الرحمن زقوت".

تعيش غزة تحت حصار مطبقمنذ عشر سنوات وفي ظل ظرف يمكن وصفها الاصعب بالعالم وحصار على جميع الاصعدة الطعام والسفر العلاج وغيره وهذا كله شل الاقتصاد في القطاع وجعل اكثر من 70 في المئة من الخريجين عاطلين عن العمل.

اما عبد الرحمن زقوت شاب في الثالثة والثلاثين من عمره لم يسافر قط الا انه من خلال عدسة كاميرته استطاع ان يتجول فنه بين العالم عاكسا الحصار والظلمة التي يعيشها القطاع.

التقط زقوت اكثر صوره في هذا التقرير في معبر رفح وهي معبر يصل غزة بمصر  ويعبتر مخرج غزة إلى العالم الخارجي ويتم اغلاقه بين الفينة والاخرى محولا الوضع لاكثر ظلمة وقساوة.

تعكس لنا الصور في هذا التقرير حياة الشباب في غزة والتي تتمثل وتوصف بجملة اقصر من قصيرة وهي "عزلة بلا مثيل".

/انتهى/

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 1 =