دخلت التكنولوجيا عالمنا ورافقتها بعض الإيجابيات، فقد سهلت لنا أمورنا وسرّعت حياتنا، ولكن سلبياتها كانت كثيرة ولم ندركها إلا مؤخراً، ومنها اننا قد نسينا كيف كُنا نلعب في صغرنا..

          فقد ترك أطفالنا اليوم الألعاب التي تقوي بنيتهم الجسدية وشخصيتهم وروح الجماعة لديهم واستبدلوها بألعاب الموبايل وما شابه، التي تقوي  عزلتهم وتبعدهم عن المجتمع، ولم يبق لنا من ألعاب الماضي إلا بعض الذكريات. فهذه الصور الملتقطة من أطراف مدينة تبريز تُعيدُنا إلى ذاك الزمن الجميل الصافي. 

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =