يعيش حجة الاسلام "علي أحمدي" قرابة 10 أعوام في قرية "بيكوه" الواقعة بمدينة "طبس" بمحافظة خراسان الجنوبية شرقي ايران، حيث يقوم بالزراعة وتربية المواشي الى جانب النشاطات الثقافية والترويجية التي يمارسها لتوعية وتثقيف أهالي القرية.

إنتقل الشيخ أحمدي الى قرية بيكوه بعد إكمال دراساته في الحوزة العلمية بمدينة مشهد، ليخدم سكان هذه القرية، لأنه يرى أن خدمة الاخرين تعد واجبا على كل شخص إن استطاع ذلك، كما أنه لا يكتفي بتقديم الخدمات الثقافية بل أنه يساعد الاهالي بالعمل الى جانبهم في البساتين والأراضي الزراعية.
تتمتع قرية بيكوه بشتاء معتدل، لكن صيفها حار وجاف، لكن بساتين النخل الوفيرة فيها تساعد على تخفيض درجة الحرارة الى حد ما.
 

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 8 =