أمر الله سيدنا إبراهيم بذبح إبنه إسماعيل، وبعدما سلما لأمر الله وتله للجبين فداه الله تعالى بذبح عظيم، ونجّا الله تعالى سيدنا إسماعيل، ومنذ ذاك الوقت أصبح ذبح الأضاحي في عيد الأضحى والأيام الأخرى سنة إلهية، يحثنا فيها الله على الإنفاق وإطعام المساكين وإطعام القانع والمعتر.

وهكذا الحال في سوق همدان للأضاحي، فما إن أقبل العيد إلا وشهد إقبالاً شديداً من قبل السكان، جاؤوا ملبين لأمر الله قاصدين وجهه الكريم، فلن ينال الله لحومها ودمائها ولكن يناله التقوى منكم.

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 13 =