الكذبة الأمريكية في احتجاز 4 سفن إيرانية غطاءا على خزيهم في مجلس الأمن / التطبيع مع إسرائيل خيانة

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن السفن التي احتجزتها الولايات المتحدة وادعت انها ايرانية، لم تكن ايرانية ولا تحمل علم ايران، وهذه الكذبة كانت لتغطي على الخزي الذي لحق بالولايات المتحدة في مجلس الامن بعد رفض مشروع قرارها لتمديد الحظر على ايران.

وجاء هذا التصريح لروحاني اثناء اجتماع اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا الذي عقد اليوم السبت، حيث أشار روحاني على ضرورة الالتزام بالتعليمات الصحية والتعوّد على نمط جديد للحياة، ربما يطال لأشهر بل لسنوات، مشيرا: حتى لو يتم الحصول على لقاح كورونا فأنه سيجدد نفسه.

واضاف ان التعايش الطويل مع كورونا يتطلب وضع برامج وخطط طويلة الأمد تشمل النظام التعليمي والنشاطات الاقتصادية والمراسم الدينية والاجتماعية وغيرها ، وان يجري ذلك طبقا لتعليمات وزارة الصحة والاخصائيين والخبراء في المركز الوطني لمكافحة كورونا، وبالنتيجة فان هذا الأمر يتطلب تكاتف جميع أجهزة الدولة وتعاون المواطنين للحد من الآثار السلبية لانتشار فيروس كورونا.

وأشار روحاني الى الواجبات التي تترتب على الحكومة في هذا المجال، من أجل تعزيز البنية التحتية للقطاع الصحي، قائلا: حتى نهاية هذا العام، سيتم اعداد واكمال 10 الاف سرير مشفى والفي سرير خاص بقسم العناية المشددة (ICU)، مشيرا أن هذا الحجم من الاستثمار في القطاع الصحي غير مسبوق.

إيران تدين الخيانة الإماراتية في التطبيع مع اسرائيل

وفي سياق ما تم أمس من اتفاق اماراتي مع الكيان الصهيوني لتطبيع العلاقات، قال روحاني: أن الامارات بلد اسلامي وذات شعب متدين وممتاز ، لكن حكامه أخطئو في المسار الذي اتخذوه للتقارب من الصهاينة ضنا منهم أن ذلك سيساعد في توفير أمنهم وتحسن اوضاعهم الاقتصادية.

واضاف روحاني ان إيران ترفض وتدين اقامة اي علاقة مع الصهاينة وتعتبر عمل الامارات خيانة للمسلمين وللشعب الفلسطيني وللقدس.

واشار روحاني الى أن الصهاينة بصدد ضم أجزاء اخرى من الأراضي الفلسطينية الى كيان الاحتلال ، وتوسيع المستوطنات الصهيونية كما انهم يواصلون ارتكاب الجرائم ضد الشعب الفلسطيني، لافتا الى أن التطبيع جرى بالتزامن مع قرب موعد الانتخابات الامريكية.

وشدد الرئيس الايراني ان الجمهورية الاسلامية تدافع دائما عن المسلمين وعن دول الجوار وعن أمن منطقة الخليج الفارسي ، لكن المؤسف ان دولة الامارات ارتكبت خطا كبيرا جدا ونأمل ان تتراجع عن هذا الخطأ وتنتبه الى طريق الخطأ الذي سلكته والذي لايخدم حكامها ولا يخدم أمنها.

وقال روحاني : إننا نحذر الامارات من فتح ابواب المنطقة لدخول الكيان الصهيوني، وإن فعلت سوف نتصرف عها بشكل مختلف.

الإتفاق النووي رغم التقاطه أنفاسه الأخيرة تمكن من التصدي لأمريكا

وأشار روحاني الى ماحصل أمس الجمعة في مجلس الأمن الدولي والفشل الذريع الذي لحق بالولايات المتحدة بعد رفض جميع اعضاء مجلس الامن ماعدى دولة صغيرة (الدومنيكان)، لمشروع قرارها في تمديد الحذر ضد ايران، قائلا: أن واشنطن خططت لأشهر من أجل توجيه ضربة للجمهورية الاسلامية، واعدت مشروع قرار لتمديد الحظر التسليحي على ايران، لكن لم يحصل سوى على موافقة دولة واحدة وهي جمهورية الدومنيكان، والتي لم تكن حتى جزيرة بل ثلث جزيرة.

وأعتبر روحاني أن الاتفاق النووي الذي يلتقط انفاسه الأخيرة تمكن من الوقوف أمام أمريكا، مضيفا: السبب بأن 11 دول امتنعت عن التصويت ودولتين عارضت القرار هو أن هذه الدول تعتقد أن الحفاظ على الاتفاق النووي بصالح المنطقة والعالم.

وقال روحاني أن الولايات المتحدة  اعلنت عن احتجاز اربعة سفن ايرانية في المياه الدولية، لكن لاحقا تبين أن السفن لا تحمل علم ايران ولا أساس لهذا النبأ، معتبرا أن هذه الكذبة كانت لتغطية الخزي الذي لحق بواشنطن في مجلس الأمن.

رمز الخبر 1906606

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 1 =