عبّر أبناء حركة "الجهاد الإسلامي" في إيران عن مشاعرهم الممزوجة بين التبريك بالشهادة والمواساة للشعب الإيراني وقائد الثورة الإسلامية في إيران والأمة الإسلامية قاطبة بشهادة العالم الإيراني القدير "محسن فخري زادة" والذي استهدفته أيادي الغدر يوم الجمعة المنصرم.

ويعرض هذا التقرير بعض الصور التي أعدّها أبناء حركة الجهاد الإسلامي في إيران تعبيراً منهم عن مواساتهم للشعب الإيراني باستشهاد العالم القدير "محسن فخري زادة" 

وأصدرت حركة الجهاد الإسلامي في وقت سابق بياناً رسمياً أدانت خلاله _باشد العبارات_ عملية الإستهداف الغادرة والجبانة والتي طالت الشهيد فخري زادة. 

كما أدانت فصائل فلسطينية هذا العمل واصفةً إياه بالإجرامي. 

وفي تاريخ 27/نوامبر/ 2020 أٌغتِلَ العالم الإیراني محسن فخري زادة في منطقة آبسرد قرب العاصمة الایرانیة في عملية إرهابية جبانة. 

/انتهى/

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 4 =