الحرب الناعمة الإبليسية تاريخها اهدافها...بعين أبناء حركة الجهاد الإسلامي

يعرض هذا الفيديو الذي أعدّه القسم الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي، مقدمة عن الحرب الناعمة، التي تُعتبر من أهم ركائز السياسة الخارجية الأمريكية، ويعتبر هذا الفيديو الشيّق مدخلاً لسلسلة مطوّلة تتحدث عن هذا الموضوع يتم العمل على إعدادها كما أفاد أبناء الحركة.

وكالة مهر للأنباء_ القسم العربي: تُعتبر الحرب الناعمة، من أهم أسلحة أمريكا الموجهة ضد "أعدائها"، تلك الحرب التي تتمثل بالتأثير على المُستَهدف فكرياً وعقائديا بدون الحاجة إلى إستعمال القوة، لتسهل السيطرة عليه في نهاية المطاف، وتعتبَر المنظمات "الإنسانية" التي تنتشر في أرجاء العالم الإسلامي وتُموّل من الغرب، و الإعلام بكل أدواته الواسعة، وسائل هامة وجوهرية في تطبيق تلك الحرب على الشعوب، فبالنظر إلى أفكار كثيراً من الشباب المسلم اليوم يمكننا القول أن العدو نجح إلى حد ما بتطبيق تلك الحرب علينا واستطاع باستخدام التكنلوجيا الحديثة والتطبيقات الكثيرة ووسائل التواصل الإجتماعي و هاليوود وغيرها من الأدوات بصبغ الكثير من الشباب بصبغة غربية نتنة ليسهل السيطرة عليه في النهاية، ولو أن ظاهر هذا الأمر شر، إلا أنه مِصداق لقضاء الله تعالى، عندما قضى لبني إسرائيل أن يفسدوا في الأرض مرتين ويعلوا علواً كبيراً، فنحن اليوم نشهد فسادهم الثاني وعلوهم في الأرض فالكل يعمل لهم ولصالحهم مع اختلاف الأدوار.

ولكن لأن الحق موجود ولأن أهله حاضرين في كل زمانٍ ومكان فهنالك الكثير ممن عرفوا تلك الحرب وعرفوا العدو جيداً ويعملون بكل جهد وبلا كللٍ وملل لإجهاض تلك المخططات ولإعداد شباب مسلم قوي سليم يهزم العدو ويبطل مخططاته وهؤلاء هم الطائفة المنصورة التي أخبر عنها من لاينطق عن الهوى، ولاريب أن كثيراً من شبابنا اليوم متأثرين بما ينمقه العدو، فعلى مر الزّمان _وكما أكد الله في كتابه الحكيم_ فإن أهل التغيير وأهل الخير هم القلّة، ودليلنا على هذا أن الرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وآله وسلم بدأ فرداً واحداً وصنع أمة.

لكل هذا وأكثر سلك أبناء حركة الجهاد الإسلامي سبيل الأولياء ومشوا على خطى القلّة القليلة أهل التغيير، ولم يألوا جداً في دراسة أفكار العدوا ومخططاته دراسة عميقة مفصلة ليصلوا إلى أكبر شريحة من الشرفاء ويشكلوا بذلك _مع أمثالهم من الشرفاء_ جبهة حق مقابلة لجبه الباطل.

ويعتبر هذا الفيديو كمقدمة بسيطة عن الحرب الناعة، وكما أفاد مسؤول القسم الإعلامي لأبناء حركة الجهاد الإسلامي في إيران أن هذا الفيديو هو جزء من سلسلة سوف تُنشَر تباعاً تتعلق بموضوع الحرب الناعمة.

/انتهى/

رمز الخبر 1914154

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 11 =