وجّهت الثّورة الإسلامية في إيران أول سهامها للغرب، وحققت أول إنتصار للإسلام في العصر الحديث ، لقد عادت الحياة إلى هذا الجسد الذي ظنّوه قد أصبح جثة هامدة، لقد اكتشفنا ذاتنا وهانحن ننهض بعد قرنين من المهانة والذل وبعد قرون من التخلّف والجهل.

بهذه الكلمات الطيّبة وصف مؤسس حركة الجهاد الإسلامي الشهيد الدكتور "فتحي الشقاقي" إنتصار الثورة الإسلامية في إيران وعلى هذا النهج المبارك مشى أمناء حركة الجهاد الإسلامي. 

يعرض هذا التقرير مقتبسات مما قاله الأمناء العامين لحركة الجهاد الإسلامي في ذكرى انتصار الثورة الإسلامية في إيران.

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 10 =