يحتفل الايرانيون بعيد الطبيعة حيث تحاول الاسر أن تقضي اليوم الثالث عشر من عيد النيروز خارج البيوت وتتناول الطعام في الحدائق والبساتين في رحاب الطبيعة.

ولكن بسبب تفشي فيروس كورونا، أَغلقت السّلطات الإيرانية جميع الحدائق العامة، ووجّهت أوامر للشعب الإيراني لعدم الخروج إلى السهول والحدائق للاحتفال بيوم "سيزده به در" في ظلّ تفشي فيروس كورونا في البلاد وتصاعدِ وتيرة الإصابات بهذا الفيروس، وفي إطار تنفيذ خطّة "التباعد الاجتماعي".

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 9 =