يوم الطبيعة في إيران او عيد الطبيعة والذي يسمى (بالفارسية: سيزده بدر) هو جزء من التراث الفارسي الممتد منذ آلاف السنين عبر التأريخ وهو اليوم الـ13 من شهر "فروردين" أول شهور السنة الفارسية.

ويخرج الإيرانيون إلى الحدائق العامة والغابات والأماكن الطبيعية، في تقليد تأريخي يرمز لحب الطبيعة و"طرد النحس" والجفاف وذلك استبشاراً بقدوم الربيع ويمضون يومهم في أحضان الطبيعة الخلابة التي تتمتع بها البلاد. ويتناولون الطعام في الحدائق والبساتين في رحاب الطبيعة.

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 9 =