فاز الرئيس السوري بشار الاسد في الانتخابات الرئاسية، بنسبة 95.1% من اصوات الناخبين، وفور الاعلان عن نتائج الانتخابات عمت الاحتفالات جميع محافظات سوريا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن الرئيس بشار الاسد هو الفائز باصوات ملايين السوريين، هي النتيجة التي اعلنت في دمشق بعد حصول الاسد على الأغلبية المطلقة من أصوات الناخبين، وتراجع حظوظ منافسَيه عبد الله عبد الله ومحمود مرعي.

نتائج الانتخابات اظهرت حجم المشاركة الشعبية الكبيرة، ليواكبها الشعب في احتفالات جماهيرية في مختلف المدن والبلدات في احتشاد لافت قل نظيره في بلد يشهد ما تشهده سوريا.

وقالت مواطنة سورية: " نحن مبسوطين كثيرا لأن الرئيس بشار الاسد فاز في الانتخابات، هو فائز في قلوبنا قبل ان يفوز في النتائج النهائية، ونحن كنا متوقعين هذا الشيء، كثير مبسوطين".

وقال احد المواطنين: " انا جريح ومصاب بلاث رصاصات في الحرب بحمص، ومن شدة الفرح مشيت على قدمي المصابة، ... الله يحيى بشار الاسد ونفتخربه".

نجاح الانتخابات الرئاسية برأي السوريين يحصن موقع سوريا في مواجهة التحديات وتحمل دلالات بالجملة في كل الاتجاهات.

فرحة الشعب السوري في الاستحقاق الانتخابي تحمل رسائل عديدة، منها التمسك بالسيادة الوطنية، ورفض اي شكل من الاشكال الهيمنة الغربية.

/انتهى/

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 3 =