أكد عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اياد عوض الله، أن أسرى الجبهة لن يتركوا أسرى "الجهاد الإسلامي" وحدهم في مواجهة اجراءات ادارة مصلحة السجون الإسرائيلية القمعية بحقهم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال عوض الله في تصريحات لإذاعة صوت القدس اليوم السبت: "إن معركة أسرى الجهاد الإسلامي هي معركة الكل الفلسطيني وسنخوضها جميعًا بشكل تدريجي"، مشيرًا إلى أن عمليات التصعيد داخل السجون تتصاعد يومًا بعد يوم.

وأضاف: "يجب توسيع دائرة الاشتباك مع الاحتلال الإسرائيلي على كافة المستويات "الشعبية والرسمية" وفي كل الساحات "المحلية والدولية" لفضح جرائم الاحتلال"، مبينًا أن توسيع دائرة الاشتباك سيساهم في الاسراع بانتصار الأسرى المضربين عن الطعام في السجون.

ولفت إلى أن إدارة مصلحة السجون ستخضع في النهاية لإرادة الأسرى الذين سينتصرون حتمًا على الحملة القمعية الشرسة التي تقودها ادارة مصلحة السجون ضد "أسرى الجهاد" على وجه التحديد.

/انتهى/

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =