الجهاد الإسلامي تحذر الاحتلال من المماطلة في الاستجابة لمطالب الأسرى

حذّر المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية، طارق عز الدين، الاحتلال من محاولات المناورة والمماطلة في الاستجابة لمطالب الأسرى واستغلال المفاوضات للمراوغة وإضاعة الوقت وإطالة أمد الإضراب الأمر الذي يشكل تهديداً لحياة الأسرى المضربين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن عز الدين، قال في تصريح صحفي اليوم الأحد: نحمل الاحتلال ومصلحة سجونه المسؤولية عن التعنت في الاستجابة لمطالب الأسرى".

ودعا عز الدين جماهير الشعب الفلسطيني إلى رفع مستوى التحركات الشعبية المساندة للأسرى المضربين.

وفي نفس السياق قررت الحركة الوطنية الأسيرة، مساء اليوم الأحد، رفع درجة التأهب في كافة السجون استعداداً لأي طارئ؛ عقب فشل جلسات الحوار التي عقدت اليوم مع ضباط إدارة سجون الاحتلال في سجني "رامون وهداريم".

وأكدت الحركة الأسيرة في بيانها، أن أسرى حركة الجهاد الإسلامي المضربين عن الطعام والبالغ عددهم 60 أسيرا يطالبون إدارة السجون بإخراجهم الى أقسام الأسرى المضربين، مبينة بأنها لن تترك أسرى الجهاد وحدهم في مواجهة السجان.

/إنتهى/

رمز الخبر 1918988

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =