موسوي: الإجراء الأمريكي الأخير هو عين اللامسؤولية وجريمة ضد الإنسانية

صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية، عباس موسوي، اليوم الأربعاء، أنه "في خضم الحرب ضد كارثة كورونا العالمية، تعمد الولايات المتحدة على معاقبة المنسق الوحيد للصحة العالمية، مما يدلل على ان الإجراء الأخير هو عين اللامسؤولية وجريمة ضد الإنسانية".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه اعربت الخارجية الايرانية على لسان متحدثها، اليوم الاربعاء، عن قلقها ازاء قرار رئيس جمهورية امريكا المتمثل بتعليق مساهمة بلاده في ميزانية منظمة الصحة العالمية وسط ظروف الازمة الناجمة عن فيروس كورونا؛ واصفة هذا الاجراء بانه خطوة اخرى باتجاه تقويض نظام التعددية والمنظمات الدولية من جانب الادارة الامريكية، ومنددة ذلك بشدة.

واكد موسوي، ان هدف ترامب الرئيسي من تعليق ميزانية منظمة الصحة العالمية، يأتي في سياق الاسقاط والتمويه على فشل الادارة الامريكية في مجال احتواء فيروس كورونا والسيطرة عليه.

ودعا المتحدث باسم الخارجية، المجتمع الدولي الى بذل الجهود لإفشال التحركات الامريكية الاحادية والحفاظ على التماسك العالمي والوقوف جنبا الى جانب منظمة الصحة العالمية.

وتابع قائلا : يتعيّن على الساسة الامريكيين ان يدركوا بان هذه الخطوة تشكل نقضا لتعهداتهم ازاء المجتمع الدولي؛ ولا يمكن (لهم) احتجاز الجهود الانسانية العالمية عبر قطع المساعدات والضغوط الاحادية، وان هكذا اجراءات معارضة للقانون والسلوك الاخلاقية لن تجدي نفعا.

يذكر، ان الرئيس الامريكي دونالد ترامب اعلن يوم امس، انه سيقوم بتعليق مساهمة بلاده في ميزانية منظمة الصحة العالمية.

رمز الخبر 1903413

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 1 =