قاليباف: العقوبات الأخيرة ضد سوريا تمثل هزيمة للأعداء في الحرب العسكرية

صرح رئيس مجلس الشورى الإسلامي، محمد باقر قاليباف، اليوم الاثنين، أن العقوبات الأخيرة ضد سوريا تمثل هزيمة للأعداء في الحرب العسكرية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن محمد باقر قاليباف رئيس مجلس الشورى الإسلامي قال لدى استقباله عدنان محمود سفير سوريا  في الجمهورية الإسلامية الإيرانية: إن التاريخ يثبت أن إيران وسوريا كانت تجمعهما دوما أواصر عميقية ووثيقة نابعة من إعتقادات شعبي البلدين؛ إننا نعتبر دائما سوريا الخط الأول لجبهة المقاومة، وقد بدأ هذا الموضوع بانتصار الثورة الإسلامية في إيران وازداد قوة على مر الزمان.

وبيّن أن هناك أياما وقفت فيها إيران لوحدها إلى جانب سوريا، وصرح: لم تتحقق مآرب أعداء سوريا مع أن الأيام الصعبة قد ولت، وقد مررنا بأيام لعلنا لم نكن نظن فيها أن نحقق نجاحا، ولكن بما اننا صمدنا انطلاقا من إعتقاداتنا الدينية والإسلامية، فإنها آلت الى النصر، وتحقق وعد الله.

وأضاف قاليباف: نشهد اليوم أن أعداء سوريا وإيران والأمة الإسلامية أصيبوا باليأس، وإذا بدأوا بفرض الحظر الإقتصادي فهذا دليل على فشل الأعداء في المجال العسكري.

واشار رئيس مجلس الشورى الإسلامي الى أن مكان الشهيد سليماني خالٍ، وتابع: نعلم جميعا أن دور الشهيد سليماني في سوريا كان فريدا، ولكننا بمعرفتنا للعميد قاآني، فإن هذا النهج سيستمر بقوة.

من جانبه، قدم عدنان محمود سفير سوريا في إيران، التهنئة بانتخاب قاليباف رئيسا للبرلمان، وقال: ان الشهيد سليماني هو شهيد سوريا وإيران والمقاومة، وقد أهدى دماءه ليصون المقاومة، ونحن سنواصل دربه.

وأكد السفير السوري أن الانتصارات الاستراتيجية التي تحققت لها أهمية كبرى، مؤكدا ضرورة الحفاظ على هذه الإنجازات./ انتهى /

رمز الخبر 1905205

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 2 =