التحايل على ارضنا وبلدنا سيكون ثمنه باهظا للغاية/نضحي بأرواحنا للمثل العليا للإسلام والثورة

أكد القائد العام للجيش الايراني اللواء عبدالرحيم موسوي، "إننا نضحي بأرواحنا من أجل المثل العليا للإسلام والثورة والحفاظ على الوطن"، مشددا "إننا سنفهم الأعداء بأن التحايل على ارضنا وبلدنا سيكون ثمنه باهظا للغاية".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه أكد اللواء موسوي اليوم الاربعاء، ضرورة مشاركة الجميع في الانتخابات لاختيار أفضل شخص من بين هؤلاء المرشحين لتكون السنوات الأربع المقبلة مرحلة جيدة جدا لرفعة إيران وحل مشاكلها.

وقال القائد العام للجيش الايراني، أن مصير البلاد للسنوات الأربع القادمة على الأقل سيتوقف على يوم الجمعة (بعد غد)، ومشاركتنا في الانتخابات قد يستغرق ساعة، لكن هذه الساعة سترسم مستقبل البلاد للأربع سنوات القادمة وتساهم في تعزيز قوة البلاد وحل مشكلاتها.

وتابع قائلا: أن الأعداء يعملون بكل قوتهم لزرع اليأس والشك وعدم الثقة لدى الشعب الإيراني، وفي هذا الوضع يجب على من يدرك الجوانب والآثار الإيجابية للانتخابات أن يتحدث ويعلن موقفه حتى يكون الشعب قادر على اختيار الشخص الصحيح .

واعرب اللواء موسوي عن أمله في ان يتوجه الشعب بعد غد الجمعة إلى صناديق الاقتراع كما في الانتخابات السابقة، لانتخاب الشخص الاصلح لتكون السنوات الأربع المقبلة مثمرة في انتخاب رئيسا جيدا يمكنه النهوض بمبادئ البلاد وحل مشاكل الشعب.

/انتهى/

رمز الخبر 1915374

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =