المناظرات تشكل العامل الرئيسي في إيصال الناخبين للمرشح

أوضح المحلل السياسي من العاصمة الايرانية طهران مهدي عزيزي، كيفية تأثير المناظرات الرئاسية للمرشحين السبعة لرئاسة الجمهورية الاسلامية الايرانية في تقريب وجهة نظر المرشحين للناخب الإيراني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن المحلل السياسي من العاصمة الايرانية طهران مهدي عزيزي، أوضح كيفية تأثير المناظرات الرئاسية للمرشحين السبعة لرئاسة الجمهورية الاسلامية الايرانية في تقريب وجهة نظر المرشحين للناخب الإيراني.

وفي حوار مباشر مع قناة العالم، خلال تغطية مباشرة حول المناظرة الثانية للمرشحين السبعة للانتخابات الرئاسية، أكد مهدي عزيزي ان العامل الرئيسي الذي يساهم في كيفية توصل الناخبين الى المرشح الذي سيصوتون عليه، يكمن في ان المناظرات تشكل العامل الرئيسي في إيصال الناخبين للمرشح، فهي تشكل ما بين 50% الى 60% في توجيه الناخبين، وهنالك برامج أخرى للمرشحين.

واشار عزيزي الى أنه كالدورات الرئاسية الماضية، ونظرا لمتابعة المواطنين لهذه المناظرات، وقيام المرشحين بشرح برامجهم، فقد وصل المجتمع الايراني لهذا المستوى من الوعي فهو الذي يحدد القرار في نهاية المطاف في التصويت لهذا المرشح أو غيره.

وتشهد مؤسسة الاذاعة والتلفزيون اليوم الثلاثاء، اجراء المناظرة الثانية لمرشحي الانتخابات الرئاسية السبعة في تمام الساعة الخامسة بالتوقيت المحلي، والتي ستتمحور حول القضايا السياسية والثقافية والاجتماعية./انتهى/

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

رمز الخبر 1915170

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 1 =