الإطار التنسيقي سيرسل خلال العيد مبادرة إلى كل القوى السياسية

اعتبر الأمين العام لعصائب أهل الحق قيس الخزعلي، الثلاثاء، أن الدستور صار "عاجزاً" عن حل مشاكل البلد، في حين أشار إلى أن الإطار التنسيقي سيرسل خلال أيام العيد مبادرته إلى كل القوى السياسية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال الخزعلي في كلمة له أعقبت صلاة العيد، إن "هناك ضغطاً اقتصادياً صعباً وثقيلاً على المواطنين بسبب السياسة الاقتصادية الخاطئة"، مضيفاً أن "المواطنين يتأملون الخير من القوى السياسية بالاتفاق والتفاهم رغم الظروف الصعبة، وإذا بقي كل فريق من الأطراف السياسية متمسك برأيه معناها لا حل للأزمة".

وأشار إلى أن "أي حلول لا تتضمن معالجة الدستور منها تعديل نظام الحكم فهو حل ترقيعي وجزئي"، معتبراً أن "الدستور الذي كتب في ظرف وزمن معينين صار عاجزاً عن حل مشاكل البلد".

وتابع، أن "الإطار التنسيقي قدم ومستعد أن يستمر في تقديم المزيد لتشكيل الحكومة، والإطار التنسيقي خلال أيام العيد سيرسل مبادرته إلى كل القوى السياسية"، ماضياً إلى القول "إذا كان الطرف السياسي الآخر يمتلك مبادرة تضمن حق الاغلبية فليقدمها وسنتعامل معها بكل احترام".

وأضاف، أن "غالبية الاطراف الفائزة بالانتخابات لا تمتلك الثقة بل متأكدة أنها لم تحصل على النتائج التي حصلتها، ولو اعيدت الانتخابات ستحصل صدمة لبعض الاطراف السياسية".

/انتهى/

رمز الخبر 1923478

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 12 =