كوريا الشمالية تستقبل عام 2023 بإطلاق صاروخ باليستي

ذكرت وسائل إعلام رسمية اليوم الأحد بالتوقيت المحلي لكوريا الشمالية أن الزعيم كيم جونغ أون أمر بتطوير صواريخ باليستية جديدة عابرة للقارات تكون لديها القدرة على تنفيذ هجوم نووي مضاد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قالت وسائل الإعلام إن كيم أمر أيضا -خلال اجتماع لحزب العمال الحاكم- بإنتاج كميات ضخمة من الأسلحة النووية التكتيكية.

كما نقلت وكالة رويترز عن وكالة "كيه سي إن إيه" الكورية الشمالية الرسمية للأنباء أن كيم دعا لبذل جهود أكبر لصناعة أسلحة قوية للتفوق على الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

وذكرت أيضا أن الزعيم الكوري الشمالي قال إن الصواريخ التي أطلقتها بلاده قادرة على حمل رؤوس نووية وضرب كوريا الجنوبية.

ويأتي ذلك بعيد إطلاق كوريا الشمالية صاروخا باليستيا فوق البحر باتجاه شرق شبه الجزيرة الكورية في الساعات الأولى من صباح الأحد -أول أيام العام الجديد- حسب التوقيت المحلي، وفقا لهيئة الأركان المشتركة لكوريا الجنوبية.

وقالت هيئة الأركان المشتركة إن بيونغ يانغ أطلقت حوالي الساعة 02:50 صباح الأحد بالتوقيت المحلي صاروخا باليستيا قصير المدى في بحر الشرق المعروف أيضا باسم بحر اليابان، لافتة إلى أن عملية الإطلاق نفذت من منطقة يونغسيونغ في العاصمة الكورية الشمالية.

ونقلت وكالة يونهاب للأنباء عن جيش كوريا الجنوبية قوله إن الصاروخ حلق لمسافة بلغت نحو 400 كيلومتر قبل أن يسقط في البحر.

وتأتي هذه الخطوة بعد مرور أقل من 24 ساعة على إطلاق كوريا الشمالية 3 صواريخ باليستية من تشونغهوا بجنوب بيونغ يانغ، وقطعت مسافة 350 كيلومترا تقريبا قبل أن تسقط في البحر.

/انتهى/
رمز الخبر 1929353

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha