روحاني : تنفيذ اتفاق فيينا بداية اختبار للغرب

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني ان تنفيذ اتفاق فيينا النووي هو بداية اختبار للغرب , مؤكدا ان الشعب الايراني سيلتزم بتعهداته شريطة ان تلتزم الاطراف الاخرى ايضا بتعهداتها.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية حسن روحاني قال في كلمة وجهها الى الشعب الايراني عقب التوقيع على التوقيع على الاتفاق النووي التاريخي في فيينا , اوضح فيها ان تنفذي الاتفاق سيبدأ بعد عدة اشهر , وقال : في يوم تنفيذ الاتفاق فان الاتحاد الاوروبي وامريكا سيقومان بالغاء جميع العقوبات ومن ثم تبدا ايران بتنفيذ اجراءاتها.
وقال روحاني: الاتفاق يؤكد بقاء الماء الثقيل في مفاعل اراك ، وفي فوردو سيكون هناك أكثر من 1000 جهاز طرد مركزي.
وتابع قائلا : كنا نتابع حوارا جادا للتوصل الى اتفاق وفقا لمصالحنا الوطنية , واضاف : الشعب الايراني موحد فيما يخص القضايا الوطنية وعلى راسها التقنية النووية.
واشار الى ان قرارات مجلس الامن الدولي حول العقوبات المفروضة على ايران ستلغى , موضحا انها كانت غير ناجحة.
ومضى رئيس الجمهورية قائلا : ان الاتفاق النووي فتح صفحة جديدة في تاريخ المنطقة ترتكز على الحوار في حل الأزمات.
واضاف : ان ماحصل اليوم اتفاق حول خطة شاملة للعمل المشترك واساسه يعود الى التعاطي من جانب ايران والتكريم من قبل مجموعة 5+1.
واشار روحاني الى انه عندما بدأت المفاوضات كان معدل التضخم 40 بالمائة ولكن خلال فترة المفاوضات تمكنت الحكومة من السيطرة على التضخم وتحقيق معدل نمو ايجابي , وكان هذا افضل رسالة من جانبنا الى مجموعة 5+1.
واشاد رئيس الجمهورية بصمود ومقاومة وصبر الشعب الايراني واكد ان هذه المقاومة ارغمت الطرف الآخر على الجلوس الى مائدة المفاوضات.
واشار رئيس الجمهورية الى ان ايران كانت تسعى الى تحقيق اربعة اهداف رئيسية في المفاوضات النووية , هي الاستمرار في النشاطات النووية , واغاء العقوبات الجائرة وجميع القرارات غير القانونية التي اصدرها مجلس الامن واخراج الملف النووي الايراني من الفصل السابع للامم المتحدة ,وان هذه الاهداف الاربعة تحققت في خطة العمل المشتركة.
ونوه روحاني بالجهود التي بلها رجال القانون والدبلوماسيون والعلماء النوويون مشيرا الى ان ايران لديها حاليا اكثر من 6 آلاف جهاز طرد مركزي بينما كان الطراف الآخر يصر في بداية المفاوضات على ان لا تتجاوز 1000 جهاز.
واعلن رئيس الجمهورية ان جميع اجراءات الحظر سترفع حتى  الحظر التسليحي والصاروخي اضافة جميع العقوبات الاقتصادية.
واشار الى الحظر التسليحي سيبقى لمدة خمس سنوات ثم يتم الغاؤه.
وعلى اساس الاتفاق النووي فانه سيتم المصادقة عليه من قبل مجلس الامن الدولي وبالتالي الغاء القرارات الستة السابقة بفرض العقوبات.
واشار الى ان الملف النووي الايراني سيخرج من مجلس الامن بعد عشر سنوات بشكل كامل بدون الاخذ بنظر الاعتبار تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وقال : ان الشعب الايراني كان على مدى التاريخ ملتزما بالعهد الذي قطعه شريطة ان تكون الاطراف الاخرى ملتزمة بتعهداتها.
واشار الى اتفاق فيينا النووي يتضمن عدة مراحل اولها اليوم باعلان البيان المشترك ويكون يوم المصادقة عليه في مجلس الامن اليوم النهائي للاتفاق , وبعد شهرين من الآن سيقوم الاتحاد الاوروبي وامريكا بالغاء
واكد روحاني ان ايران لم ولن تكون تسعى إلى صنع قنبلة نووية سواء حصلالاتفاق ام لا.
ودها رئيس الجمهورية شعوب المنطقة والدول المجاورة الى عدم الانخداع بدعايات الكيان الصهيوني ومضمري السوء , مؤكدا ان قوة ايران هي قوة لجميع دول المنطقة , وان امن واستقرار المنطقة هو امن واستقرار ايران.
واضاف : ان تكنولجيا وتطور ايران يصب بمصلحة دول الجوار , فايران لا تسعى الى حيازة اسلحة دمار شامل ولا تريد العدوان على دول المنطقة.
واردف رئيس الجمهورية : ان علاقاتنا مع دول المنطقة دخلت اليوم مرحلة جديدة , وسنشاهد في المستقبل علاقات حميمة واتحاد وتطوير العلاقات مع الدول المجاورة./انتهى/

رمز الخبر 1856431

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =