الخارجية تستدعي القائم بالاعمال السعودي للمرة الرابعة وتبلغه تحذيرا جديا

استدعت وزارة الخارجية الايرانية القائم بالاعمال السعودي في طهران وذلك للمرة الرابعة منذ حدوث كارثة مشعر منى لابلاغه تحذيرا جديا بشأن تباطؤ السلطات السعودية في نقل جثامين الضحايا الايرانيين الى ايران.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان المدير العام للدائرة القنصلية في وزارة الخارجية الايرانية علي جكيني قد وجه تحذيرا الى السلطات السعودية بشأن أي تباطؤ في عملية التعرف على المفقودين والتحضير لنقل جثامين الضحايا الى ايران.

  وذكر جكيني القائم بالاعمال السعودي بالمسؤوليات الحقوقية والعرفية والشرعية للمسؤولين السعوديين ازاء حجاج بيت الله الحرام وضرورة تقبل مسؤولية كارثة منى الأليمة وتهيئة الظروف للتعرف على هوية ضحايا الحادث ونقل جثامينهم على وجه السرعة والمساعدة في البحث عن المفقودين ومعالجة المصابين.

 واعتبر جكيني اعتذار المسؤولين السعوديين بسبب هذا التقصير من كافة الشعوب الاسلامية وخاصة الشعب الايراني من اقل الواجبات المنطقية /انتهى/.

رمز الخبر 1857893

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =