عراقجي يدعو السعودية الى تحمل مسؤوليتها حيال كارثة مشعر منى

دعا مساعد وزير الخارجية للشؤون الدولية والقانونية سيد عباس عراقجي السعودية الى تحمل مسؤوليتها حيال كارثة وفاة آلاف الحجاج في مشعر منى , نافيا ادعاءات وزير الخارجية السعودي بان طهرن تحاول تسييس القضية.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان وزراء خارجية دول منظمة التعاون الاسلامي عقدوا اجتماع في نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة.
وتناول الاجتماع الاجراءات المتخذة للاحتجاج على استفزازات الكيان الصهيوني في الاعتداء على حرمة المسجد الاقصى ومحاولته تغيير هويته الاسلامية.
كما اصدر وزراء خارجية الدول الاسلامية قرارا بدعم الشعب الفلسطيني.
وفي هذا الاجتماع انتقد مساعد وزير الخارجية للشؤون القانونية والدولية سيد عباس عراقجي الذي ترأس الوفد الايراني , تصريحات وزير الخارجية السعودي الذي تحدث عن تسييس حادثة مشعر منى , واعرب عن تعازيه للعالم الاسلامي بهذه الكارثة , ووجه كلامه الى وزير الخارجية السعودي : في هذا الحادث المؤسف لقي آلاف الحجاج حتفهم من بينهم 464 حاجا ايرانيا.
واضاف عراقجي : بعد مرور ثمانية ايام على الحادثة فما زال هناك نحو 200 من الحجاج الايرانيين في عداد المفقودين , ولا تعلم عوائلهم شيئا عن مصيرهم , للاسف فانه من المحتمل ان يكونوا جميعا قتلى.
واضاف : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لم ولن تسعى الى تسييس هذه الحادثة , وانما تدعو الى تحمل المسؤولية وابداء الشفافية التامة حول هذه الحادثة.
واضاف مساعد وزير الخارجية : نطلب من السعودية تحمل مسؤوليتها وتداعيات هذه المسؤولية , واتخاذ الاجراءات المطلوبة للحيلولة دون تكرار وقوع مثل هذه الحادثة.
من جانبه اكد وزير الخارجية السعودية عادل الجبير ان بلاده تسعى الى ابداء الشفافية واجراء التحقيق حول الحادثة , متعهدا بمحاسبة المسببين اذا كان هناك تقصير.
وادعى الجبير  ان السعودية اتخذت العبر من كارثة منى , انها ستقوم باتخاذ التدابير اللازمة لمنع وقوه مثل هذه الكوارث في المستقبل./انتهى/

 

     

رمز الخبر 1857926

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =