جهانغيري: طهران وأنقرة تتحملان مسؤولية كبيرة  تجاه أمن وإستقرار المنطقة

أكد النائب الاول لرئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري ان علاقات طهران وأنقرة هي علاقات جيدة وممتازة وأنها تقوم على أساس المصالح المشتركة بين البلدين مضيفا أن البلدين يتحملان مسؤولية كبيرة تجاه أمن واستقرار المنطقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن النائب الاول لرئيس الجمهورية أجرى اتصالا هاتفيا مع "بن علي يلدريم" رئيس الوزراء التركي الجديد مهنئا انتخابه بهذا المنصب ومتمنيا أن تستمر العلاقات على هذه الوتيرة من النشاط والفاعلية.

وأعرب جهانغيري عن استعداد الجمهورية الإسلامية لرفع مستوى التعاون الإقتصادي بين البلدين لاسيما في قطاع الإستثمار والنقل والسياحة.

كما أكد على ضرورة وجود تنسيق بين البلدين لإيجاد حلول لأزمات المنطقة ووقف نزيف الدم الجاري في الكثير من البلدان الإسلامية وتحديدا في الشرق الأوسط مضيفا أن الجانبين الإيراني والتركي يستطيعان لعب دورا كبيرا في وقف الصراعات الدائرة في المنطقة.

وفي المقابل شكر بن علي يلدريم، الحكومة الإيرانية على سياساتها التي تنطلق من مبدأ الحرص على وحدة الأمة وصيانة البلدان الإسلامية مؤكدا أن حكومته ستأخذ بعين الإعتبار جميع المقترحات التي تقدم بها المسؤولون الإيرانيون.

وأضاف رئيس الوزراء التركي أن الزيارة الاخيرة للرئيس روحاني الى تركيا تعتبر زيارة ناجحة وقد تم أثنائها توقيع على عدة اتفاقيات تعاون بين أهم بلدين في العالم الإسلامي./انتهى/

رمز الخبر 1863445

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 9 =