بارجتان من الاسطول الحربي الايراني تبحران الى ميناء باكو في بحر قزوين

ابحرت اليوم الاحد المدمرة "دماوند" والفرقاطة "جوشن" من الاسطول الحربي التابع للجيش الايراني في بحر قزوين الى ميناء باكو عاصمة جمهورية اذربيجان.

وقال الاميرال افشين رضائي حداد قائد اسطول الشمال للقوة البحرية للجيش الايراني في مراسم ابحار المدمرة "دماوند" والفرقاطة "جوشن" نحو ميناء باكو : ان القوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية تحمل رسالة السلام والصداقة في المنطقة.
واعتبر ان البحار توطد الصداقة بين الشعوب ، وقال : ان ارسال المدمرة "دماوند" يصب بمصلحة البلدين ايران واذربيجان.
واضاف قائد المنطقة البحرية الرابعة (الامام الرضا "ع") : ان جمهورية اذربيجان تحرص على تعزيز صلاتها مع ايران.
وتابع الاميرال رضائي حداد قائلا : ان تواجد القطع البحرية المختلفة من بلدان حوض بحر قزوين في الموانئ الايرانية ، وارسال قطع بحرية من الجيش الايراني الى البلدان المذكورة هو جزء من برامج القوة البحرية التي تنفذ بشكل منظم وفي فترات زمنية متناوبة.
واضاف قائد اسطول الشمال التابع للقوة البحرية للجيش الايراني : ان هدف هذه الزيارات البحرية يكمن في نقل رسالة السلام والصداقة بين بلدان حوض بحر قزوين ، ورفع علم الجمهورية الاسلامية الايرانية في سواحل البلدان المجاورة.
واشار الى مهمة مجموعة الاسطول الحربي الايراني قائلأ : من برامج القوة البحرية حتى نهاية العام الايراني الجاري (ينتهي في 20 مارس / آذار 2017) هو زيارة سفن حربية من بلدان المنطقة./انتهى/

     

رمز الخبر 1866131

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 17 =