كوريا الشمالية: أصبحنا دولة صاروخية عظمى في آسيا

اعلن كيم جونغ أون، زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون أن بلاده أصبحت دولة صاروخية عظمى في قارة آسيا.

وجاء تصريح الزعيم الكوري الشمالي، في ختام مراسيم تصوير مع مصممي صاروخ "هواسونج-12" البالستي، حيث دعا إلى مواصلة إنتاج "منظومات الأسلحة القوية.. بغية توطيد موقف كوريا الشمالية كدولة اشتراكية لا تقهر".

وفي سياق متصل، أكدت وزارة خارجية كوريا الشمالية أن بيونغ يانغ ستسمر في زيادة قدرات ترسانتها النووية في مواجهة سعي الولايات المتحدة لتوسيع ضغوطها عليها بعد إجراء تجربة صاروخية يوم 14 ايار /مايو الحالي.

وانتقدت وزارة خارجية كوريا الشمالية، الإدارة الأمريكية التي "تهدد الدول، والمؤسسات والشخصيات التي تؤيد بيونغ يانغ بفرض عقوبات عليها".

ومن الجدير بالذكر أن القوات البحرية الأمريكية أرسلت حاملة الطائرات "Ronald Reagan" إلى شبه الجزيرة الكورية على خلفية زيادة التوتر في المنطقة بعد إجراء بيونغ يانغ تجربة إطلاق صاروخ بالستي.

وكانت بيونغ يانغ أكدت، يوم 15 مايو، نجاح تجربة إطلاق صاروخ بالستي متوسط المدى.

وحلق الصاروخ الكوري الشمالي لمدة 30 دقيقة، وقطع مسافة بلغت 800 كيلومتر قبل سقوطه في بحر اليابان./انتهى/

رمز الخبر 1872894

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 6 =