نائب ايراني ينفي الشائعات حول تدهور الاوضاع الأمنية في الحدود الغربية الإيرانية

أكد ممثل سكان منطقتي "قصر شيرين" و"سربل ذهاب" ، النائب فرهاد تجري خلال إجتماع مجلس الشورى الاسلامي على أن الأوضاع الأمنية في هاتين المنطقتين مستقرة تماما و القوات العسكرية لم تقدم على اي عملية خارجة عن المألوف.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن النائب في مجلس الشورى الإسلامي "فرهاد تجري"  نفى جميع الإشاعات بخصوص تدهور الاوضاع الأمنية في حدود الغربية لإيران، قائلا: أن الحدود الغربية ومن ضمنها منطقتي "سربل ذهاب" و"قصر شيرين" آمنة تماما.

وقال النائب عن سكان منطقي قصر شيرين وسربل ذهاب في إجتماعي مجلس الشورى الإسلامي، أن التواجد الكثيف للقوات الأمنية في المناطق الحدودية التي لها كثافة سكانية اقل أمر طبيعي والتحركات التي شهدتها الحدود الغربية أخيرا ليست الّا تدريبات لوجستية للقوات العسكرية هناك.

وأكد تجري أنه لاتوجد قوة عسكرية تضاهي القوات العسكرية والأمنية الإيرانية من حيث مستوى الجاهزية والأستعداد ، فكيف بنسبة جماعات ضعيفة ومشتته كالجماعات التكفيرية واي محاولة قد تتم عن بعد كيلومترات عن الحدود الإيرنية يتم إحباطها من قبل القوات الأمنية قبل ان تصل الى الحدود.

وأضاف أن حركة التبادلات تأخذ مجراها الطبيعي في المناطق الحدودية غربي ايران والقوات العسكرية هناك لم تقدم الى اي عملية خارجة عن المألوف./انتهى/.

رمز الخبر 1873693

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 2 =