علوي: استراتيجية وزارة الأمن تعتمد على عدم الانتماء إلى حزب خاص

أعلن الوزير المرشح لحقيبة وزارة الأمن الإيرانية "حجة الإسلام محمود علوي" أن اهتمام وزارة الأمن ينصب على صون قيمة الاشراف وعدم الارتماء في أحضان حزب خاص والمشاركة في المحاور الاستراتيجية الهامة للبلاد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الجلسة الصباحية الثانية لمجلس الشورى الاسلامي بدأت منذ بضع ساعات بحضور 241 نائبا من نواب البرلمان الإيراني.

وفي مستهل الجلسة أكد الوزير المرشح لحقيبة وزارة الأمن الإيرانية أن اهتمام وزارة الأمن يرتكز على صون قيمة الاشراف وعدم الارتماء في أحضان حزب خاص والمشاركة في المحاور الاستراتيجية الهامة للبلاد. 

وقال علوي اننا إزاء وزارة أمن تمهد التجنيد المؤمن  والملتزم بولاية الفقيه والمشفق على وحدة وأمن الوطني للبلاد.

واشار الى برامج وانجازات وزارة الامن خلال السنوات الاربع الماضية، معلنا ان وزارة الامن تمكنت من القضاء على اكثر من 120 زمرة ارهابية والكثير من متزعميها.

واضاف، ان عددا كبيرا من متزعمي تلك الزمر بمن فيهم "ابو حسيب بلوتشجي" و"ابو عائشة كردي" وأخرين تم القضاء عليهم؛ لافتا في السياق الى ضبط ثلاثة اطنان من المتفجرات وأكثر من الف قطعة سلاح كانت بحوزة الزمر الارهابية التي دمرت على اي قوات وزارة الامن.

وأردف علوي قائلا، ان وزارة الامن تمكنت خلال السنوات الماضية من مواجهة عمليات التجسس وتغلغل الاعداء.

وناقش النواب على اثرها أهلية المرشح لتولي منصب وزارة الأمن حجة الإسلام السيد محمود علوي على ان يناقشوا بعدها أهلية الوزيرين المقترحين لتولي مهام وزارة التربية والتعليم ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات. 

يذكر، أن مجلس الشورى الإسلامي يعقد جلساته بصورة علنية خلال دراسته أهلية أعضاء الحكومة الثانية عشرة التي تقام صباحا ومساء. /انتهى/

رمز الخبر 1875444

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =