بريطانيا هي المسؤول الاول عن زرع جسم خبيث اسمه الكيان الصهيوني في المنطقة

راى الشيخ "محمد قدورة" رئيس مركز بدر الكبرى ان بريطانيا هي المسؤول الأول عن زرع جسم خبيث اسمه العدو الصهيوني في المنطقة وان أمريكا اليوم هي الراعي والداعم الأول لتثبيت موقع إسرائيل من خلال الدعم السياسي والمالي والأمني.

وكالة مهر للأنباء - رامين حسين آباديان: "النكبة" إنها مفردة أساسية ستبقى في ذاكرة المنطقة رغم مرور أكثر من سبعة عقود على تاريخها المشؤوم ، وانها مفردة لن تمحى من أذهان الأحرارفي العالم وفلسطين. عندما نقول النكبة فالتعبير واضح والمقصود النكبة التي حلت بالفلسطينيين والمجازر التي لحقت بهم والتهجير الذي استهدفهم فاقتلعهم من أراضهم وقامت عليها دولة الارهاب والاغتصاب اسرائيل.

وبعد سقوط الإمبراطورية العثمانية في أعقاب الحرب العالمية الأولى، وقيام الانتداب البريطاني في فلسطين؛ بدأت قوى الاستعمار البريطانية تنفيذ مخططها لبناء دولة صهيونية على أرض فلسطين.

توافد الصهاينة إلى فلسطين بدعم من البريطانيين، وقوبلت هذه التحركات بمقاومة شديدة من قبل الفلسطينيين.اشترى اليهود عدداً من الأراضي الفلسطينية لبناء مستوطنات صهيونية عليها، ما أدى إلى تهجير عشرات آلاف الفلسطينيين من بيوتهم. وكل هذا تم بدعم كامل من البريطانيين.

وفي الوقت نفسه، كانت الحركة الصهيونية تبذل قصارى جهدها في الضغط على قوى الاستعمار لتدعم هجرة اليهود إلى فلسطين والاعتراف بحق الوجود اليهودي على أرض فلسطين.

اعتداءات عديدة على المستوطنات الفلسطينية ، وهدم منازل الفلسطينيين ، والاعتقالات اليومية بتهم واهية ، وتعذيب السجناء ومنع دخول المعدات الطبية إلى قطاع غزة ، وتحريض السلطة الفلسطينية على قمع الفلسطينيين ، بالاضافة الى تهويد القدس واجراءات اجرامية اخرى يمكن تصنيفها ضمن من جرائم الكيان الصهيوني ضد الفلسطينيين على مدى العقود السبعة الماضية.

وفي هذا السياق ولمراجعة التاريخ اجرى مراسل وكالة مهر للأنباء حوارا مع الشيخ "محمد قدورة" رئيس مركز بدر الكبرى وعضو تجمع علماء المسلمین في لبنان. فيما يلي نص الحوار:

1ـ بعد مرور 72 سنة من احتلال اراضی الفلسطینیین من قبل الصهانیة کیف تقیمون الوضع السیاسی للصهاینة فی الاراضی المحتلة؟ 

ان الوضع السياسي اليوم للعدو الإسرائيلي في فلسطين المحتلة على المستوى الأوربي وبعض دول التخاذل العربي الرجعي حقق تقدم ونجاح وأما على مستوى الداخل فهو هش كبيت العنكبوت خاصة داخل الشارع الصهيوني الذي يخشى من مستقبل قاتم أسود بفعل وجود مقاومة .وهناك صراع داخل الكتل الصهيونية في رسم سياسة جديد بين متشددين وغيرهم .لذلك هم يحرصون على عدم خروج الخلافات إلى الشارع اليهودي .

2ـ منذ یوم النکبة لحد الان قد حاولت الصهاینة اضفاء الشرعیة على نفسها و تعزیز موقعها من خلال تشرید وتهجير الفلسطینیین .. برأیکم هل نجح الصهاینة فی تحقيق هذا الهدف؟ 

العدو الإسرائيلي لم يتوقف منذ احتلال فلسطين عن حشد كل ما أمكن من أجل تعزيز موقعها شرعيا وعالميا وحتى مع الجوار خاصة مع مصر والأردن والذي تعتبره إسرائيل أنه أفضل هدف قدمته من أجل إطالة عمرها في المنطقة .

3ـ کیف تقیم دور بریطانیا فی تشکیل الکیان الصهیونی؟ و کیف تقیم الدعم السیاسی والمالی الأمریکی للصهاینة؟ 

لا شك أن دور بريطانيا هو السبب في وجود كيان العدو الإسرائيلي في قلب العالم العربي خاصة في فلسطين لما لها من أهمية عند المسلمين والعرب الشرفاء وان بريطانيا هي المسؤول الأول عن زرع جسم غريب خبيث اسمه العدو الصهيوني .وان أمريكا اليوم هي الراعي والداعم الأول لتثبيت موقع إسرائيل من خلال الدعم السياسي والمالي والأمني .لذلك أمريكا تؤيد العدو الإسرائيلي بكل عمل ارهابي واجرامي على مستوى المنطقة .

4ـ ما رأیك حول محاولات الصهاینة مثل شراء القبة الحدیدیة لمواجهة عملیات المقاومة؟ هل تمکنت الصهاینة من تحقیق الردع فی مواجهة المقاومة؟ 

 لقد ثبت أن القبة الحديدة الرادعة لمنع وصول صواريخ المقاومة سواء من داخل غزة أو جنوب لبنان المقاوم هي محاولة فاشلة .صحيح هم اشتروا هذه الدفاعات لكن لم تحقق اي نجاح فالصواريخ ما زالت تصل إلى العمق الصهيوني والمقاومة في لبنان عام ٢٠٠٦ قصفت عمق الداخل الإسرائيلي إلى أكثر من ٧٠ كيلو متر طولا وبعدها في الحرب على غزة هناك وصلت صواريخ المقاومة إلى حدود مدينة يافا الذي يسميها العدو الإسرائيلي بتل أبيب ..اذا سقطت أسطورة القبة الحديدية وسقطت معنويات جيش العدو الإسرائيلي معها .واليوم المقاومة تملك صواريخ وتقنيات عالية جدا بفضل الله اولا ثم وجود محور داعم للمقاومة ممتد من إيران مرورا باليمن والعراق وسوريا ولبنان وصولا إلى فلسطين قبلة الجهاد والمقاومة .
 

رمز الخبر 1904074

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =