الاسرائيليون أصبحوا حراساً لابن سلمان

كشف الكاشف عن الأسرار الداخلية لآل سعود أن ولي العهد السعودي الذي كان يعتمد على ترامب، في وضع حرج، وأن الإسرائيليين كانوا مسؤولين عن حمايته وأن بن سلمان قلق للغاية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان المجتهد الذي كشف الأسرار الداخلية لآل سعود أبلغ عن الوضع المحرج لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، والذي كان يعتمد على ترامب، مضيفاً ان بن سلمان كان يعقد الآمال على بقاء ترامب في السلطة حتى الرمق الاخير حيث كان يقدم له الاموال والدعم دون أي استعداد لسيناريو مغاير.

وقال انه مع وصول جو بايدن إلى السلطة كرئيس للولايات المتحدة، أصبح بن سلمان قلقا وخائفا. مضيفاً انه لا يدرك أنه أحرق كل أوراقه بربط مصيره بترامب. لابد أن يشعر بن سلمان بالقلق والقلق لأنه يعلم أن إصدار تقرير المخابرات الأمريكية عن جمال خاشقجي يعني نهايته. وهو يعلم أن معظم الشخصيات القوية في الحكومة الجديدة ولجان الكونجرس ضده، وأن المخاوف من وقف إطلاق النار في اليمن يجب أن تضاف إلى مخاوفه.

وأكد المجتهد: "ان القلق من أمريكا ليس خوفه الوحيد وهو خائف جدا من أي شيء وقد اتخذ إجراءات لحماية نفسه. فقد خلق نيوم ليكون مكانا له للاسترخاء. وقد أكد الكاشف عن أسرار آل سعود الداخلية أن الإسرائيليين كان مسؤولين عن حمايته. أحمد العسيري ضابط الاتصال مع الإسرائيليين.

/انتهى/
رمز الخبر 1911278

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 5 =