آخر التطورات والأحداث الجارية في الأراضي الفلسطينية

بات واضحا للجميع أن فلسطين المحتلة دخلت مرحلة جديدة في تاريخ الصراع مع كيان الاحتلال الإسرائيلي، وأن الوضع لن يعود إلى ما كان عليه سابقا بعد انتهاء الموجهات الحالية، وأن إسرائيل تواجه أكثر من مأزق والأخطر هو تصدّع الداخل.

وكالة مهر للأنباء، أنه بات واضحا للجميع أن فلسطين المحتلة دخلت مرحلة جديدة في تاريخ الصراع مع كيان الاحتلال الإسرائيلي، وأن الوضع لن يعود إلى ما كان عليه سابقا بعد انتهاء الموجهات الحالية، وأن إسرائيل تواجه أكثر من مأزق والأخطر هو تصدّع الداخل.

وان إسرائيل تواجه أسئلة وجودية مع انتفاضة الفلسطينيين، في سخنين وحيفا، والنّاصرة، ورهط، والطيرة، والطيبة، وأم الفحم، ودير الأسد، والبعنة، وطمرة، وعرعرة النقب، وباقة الغربية، ومجد الكروم، ويافا، وكفر قرع، وقلنسوة، وعرعرة، والمشهد، وبلدات أخرى، احتجاجا على اعتداءات الاحتلال الإسرائيليّ في مدينة القدس المحتلّة، وفي قطاع غزة المُحاصَر، وشهدت المظاهرات مواجهات مع الشرطة، وخلال المظاهرات رُفعَت الأعلام الفلسطينية وهتف مشاركون بشعارات مندّدة باستمرار العدوان الإسرائيليّ، فيما حمل مشاركون لافتات كُتِبت عليها شعارات مندّدة بالاحتلال وجرائمه.

في حين تتواصل المواجهات في مناطق مختلفة من الأراضي الفلسطينية لليوم السابع على التوالي، وسط تعثر المساعي الدولية لوقف إطلاق النار، وفيما يلي متابعة متواصلة لآخر التطورات على الساحة الفلسطينية مع المحللة السياسية اللبنانية، مي صبحي الخنساء./انتهى/

رمز الخبر 1914522

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 0 =