مشاركة الشعب الواسعة في الانتخابات أهم من نتيجتها

أكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني الأدميرال علي شمخاني، ان اي نتيجة في الانتخابات المقبلة محترمة، لأنها رأي غالبية المشاركين لكن مشاركة الشعب هي أهم من النتيجة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني الأدميرال "علي شمخاني"، اكد ان اي نتيجة في الانتخابات المقبلة محترمة، لأنها رأي غالبية المشاركين لكن مشاركة الشعب هي أهم من النتيجة.

وقال الأدميرال شمخاني بعد الإدلاء بصوته في صندوق الاقتراع بمسجد ولي العصر (ع) بطهران: أرى من الضروري أن أشكر كل الشخصيات العظيمة التي أعلنت عن استعدادها للمشاركة في الانتخابات لشعورهم بالمسؤولية.

وتابع: كل خطوة تتخذ لزيادة حضور ومشاركة الشعب في الانتخابات كرمز للديمقراطية هي خطوة نحو زيادة سلطة وأمن وشرعية النظام الإسلامي وشرط ضروري للتقدم والتنمية وارتقاء المكانة الدولية لايران.

واشار امين المجلس الاعلى للامن القومي الى نتائج الانتخابات وقال أي نتيجة في الانتخابات محترمة لأنها رأي غالبية المشاركين، ولكن الأهم من النتيجة هو مشاركة الشعب.

وأعرب شمخاني عن أمله في أن تستبدل المنافسة بعد إعلان نتائج الانتخابات بالأخوة والتعاون والجهود المشتركة للنهوض بالبلاد وحل المشاكل الاقتصادية والمعيشية للشعب خاصة الفقراء وحشد كل الجماعات والفصائل السياسية لدعم ومساعدة الرئيس المنتخب.

یذکر أن مراكز الاقتراع في الجمهورية الاسلامية الايرانية فتحت ابوابها عند الساعة السابعة بالتوقيت المحلي من صباح اليوم الجمعه امام أكثر من 59 مليون ایرانی يحق لهم الاقتراع للمشاركة في الدورة الثالثة عشرة للانتخابات الرئاسية وکذلك انتخابات الدورة الـ 6 للمجالس الاسلامية البلدية والقروية والانتخابات التكميلية لمجلس خبراء القيادة./انتهى/

رمز الخبر 1915427

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 9 =