وزارة الأمن الإيرانية تكشف عن تفاصيل جديدة حول عملاء الموساد

كشفت وزارة الامن الايرانية، في بياناً لها اليوم الاربعاء، عن مزيد من التفاصيل حول عملية تفكيك خلية ارهابية تابعة للموساد الصهيوني في البلاد، والاجهزة التي كانت بحوزتها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان وزارة الامن الايرانية، في بياناً لها اليوم الاربعاء، عن مزيد من التفاصيل حول الخلية ارهابية التابعة للموساد الصهيوني والتي تم القبض على أعضاها خلال الأيام الماضية، وحول مآرب الارهابيين الذين تم القبض عليهم، اشار البيان الى التالي :

1- تفجير احد مراكز الصناعات الدفاعية الحساسة في البلاد.

2- نظرا لاهمية هذا المركز، فقد لجأ الصهاينة الجناة الى اكثر الاساليب المزوجة تعقيدا من اجل تحديد الموقع الجغرافي لهذا المركز وتخريبه بشكل واسع.

3- ان عناصر فريق العمليات في هذه الخلية، هم من اعضاء زمرة الـ "كومولة" الارهابية العميلة، وقد تم اختيارهم وترشيحهم لعمالة الموساد، مباشرة بواسطة متزعم الخلية "عبدالله مهتدي".

ولا يخفي ان عمالة زمرة الـ "كمولة" للكيان الصهيوني كانت مؤكدة منذ البداية، لكن هذا المستوى من التعامل الوثيق بات اكثر وضوحا خلال السنوات الاخيرة؛ حيث ان العمليات التي نفذت بالانابة عن الكيان الصهيوني شكلت المهام المعهودة لتلك المجموعة الارهابية.

4- في بداية القبض على هؤلاء الارهابيين، قررت القوات المنتسبة الى وزارة الامن الابقاء على سرية العملية، وبالتالي الحفاظ على اتصال المعتقلين بضباط العمليات في جهاز التجسس الاسرائيلي (الموساد)؛ هذا التكتيك، ادى الى توفير امكانية الكشف عن جميع اعضاء فريقي العمليات والاسناد بهذه الخلية، مضافا الى الاساليب الستراتيجية المحددة من جانب الموساد والتوقيت الدقيق لتنفيذ عملياتها (الارهابية).

وأشارت وزارة الإمن إلى أن جهاز الموساد الارهابي، وبعد فشله الذريع في تنفيذ عملياته وجهله بمصير فريق العمليات والوسطاء والاجهزة الحساسة التي كانت في حوزتهم، اوعز يوم الاحد الماضي الى زمرة الـ "كومولة" الارهابية وفي اجراء غير مسبوق، ان تعلن عن اعتقال عدد من عناصرها!

وأضاف البيان أنه في قادم الايام وبعد معالجة بعض الملاحظات الامنية، ستعلن وزارة الامن عدد وجنسيات المعتقلين، مضافا الى العناصر الخارجية التي كانت على اتصال بهم.

/انتهى/

رمز الخبر 1925505

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha