لقي جنديان من سلاح الهندسة في كتيبة جبعاتي، مصرعهما، الليلة الماضية، نتيجة حادثة قاسية وقعت خلال تدريب عسكري في هضبة الجولان، حيث سحقت مصفحة من طراز بوما سيارة عسكرية من طراز هامر.

ويستدل من التحقيق الأولي أن الحادث وقع قرابة منتصف الليل، بالقرب من مستوطنة بروخيم في هضبة الجولان، حيث سادت حالة طقس سيئة للغاية، غطى خلالها الضباب الكثيف المنطقة. وبناء على التدريب المخطط مسبقاً، كانت سيارة الـهامر تمثل سيارة معادية طلب إلى طاقم المصفحة العثور عليها.
وشاركت في التدريب قوات من سلاح المشاة والهندسة في الوحدات القتالية.
وقد سافرت سيارة الـهامر على الطريق المخصصة للمصفحة، إلا أنها غاصت في الوحل، واختفت أضواؤها، فداستها المصفحة وسحقتها.


وتم وقف التدريب فوراً. وقام قائد اللواء الشمالي، بين غانتس، بتعيين ضابط للتحقيق في الحادث.
وفي المقابل، ستبدأ الشرطة العسكرية تحقيقاً شاملاً. ومن المسائل التي سيتم فحصها، مسألة ملاءمة حالة الجو لاجراء التدريب. ويشار إلى أن مصفحة الـبوما تعتبر من الأسلحة الثقيلة جداً، وقد تم تطويرها لتخدم سلاح الهندسة في عمليات اقتحام أهداف محصنة.


 

رمز الخبر 56617

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 5 =