واشنطن تستدعي قائد القوات الامريكية في افغانستان بعد تهجمه على بايدن

استدعت الحكومة الأمريكية قائد القوات الأمريكية في أفغانستان الجنرال ستانلي ماكريستال, على خلفية تصريحات صحفية تهجم فيها وزملاؤه على نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن وفقاً لما ذكره مسؤولون أمريكيون.

ونقلت وكالة مهر للانباء عن شبكة الـ (CNN) ان مسؤولا رفيع المستوى في إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما, قال الثلاثاء إنه تم استدعاء ماكريستال شخصياً لحضور لقاء بشأن أفغانستان وباكستان، وذلك بدلاً من حضوره عبر دائرة تلفزيونية مغلقة.
وقال مسؤول آخر: "لقد تم استدعاؤه لواشنطن؟".
ويأتي هذا بعد ساعات على تقديم الجنرال ماكريستال اعتذاراً عن تلك "التصريحات المتهجمة" التي شارك فيها الجنرال ومساعده عبر السخرية من كبار المسؤولين المدنيين في الإدارة الأمريكية، بمن فيهم نائب الرئيس نفسه.
ويعكس المقال الذي نشرته مجلة "رولينغ ستون" بشكل واضح التوتر بين الجنرال ماكريستال والبيت الأبيض، لكن الجنرال قال إن الأمر برمته خطأ، بحسب ما ذكرت الإذاعة الهولندية.
وأضافت الإذاعة أن ماكريستال صرح في بيان صدر بعد ساعات من نشر المقال، جاء فيه "أعبر عن اعتذاري الصادق لما ورد في المقدمة" التي نشرتها المجلة، مضيقاً أنه "خطأ يعكس ضعفاً في التقدير، وما كان يجب أن يحدث".
ونقلت المجلة عن ماكريستال قوله وهو يضحك "هل تسألون عن نائب الرئيس بايدن؟ من هو هذا الرجل؟" ورد احد كبار مستشاري ماكريستال "بايدن؟ هل تقصدون 'بايت مي".
وقال ماكريستال إنه شعر بأنه تعرض "للخيانة" من قبل السفير الأمريكي في كابول، كارل إيكنبري، العام الماضي خلال نقاش في البيت الأبيض حول الاستراتيجية في أفغانستان./انتهى/
رمز الخبر 1105701

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 11 =