باقري: المقاومة هي التي تجلب الاستقرار والأمن للمنطقة

أكد مساعد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني علي باقري, أن مقولة المقاومة هي الوحيدة التي بإمكانها أن تجلب الاستقرار والأمن للمنطقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان باقري وفي إطار لقائاته مع زعماء فصائل المقاومة الفلسطينية بالعاصمة السورية دمشق, التقى مساء الأحد مع كل من الأمين العام لحركة الجهاد الاسلامي عبدالله رمضان شلح والأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة أحمد جبريل .
وفي هذه اللقاءات اشار باقري الى الانجازات التي حققتها المقاومة في المنطقة, مؤكدا ان الظروف العالمية توحي أيضا بأن تيار المقاومة يمثل عنصرا حاسما في العلاقات الاقليمية .
وأكد مساعد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني أن قوى الهيمنة منيت بهزائم متواصلة في العراق وفلسطين وأفغانستان, وفي معرض اشارته الى قرب حلول الذكرى السنوية لانتصار المقاومة الفلسطينية في حرب الـ 22 يوما, قال "مقولة المقاومة هي الوحيدة التي بإمكانها أن تجلب الاستقرار والأمن للمنطقة ".
من جانبهما أعرب رمضان عبدالله شلح واحمد جبريل عن ارتياحهما للإنجازات التي حققتها الجمهورية الإسلامية الإيرانية على صعيد الحوار مع دول مجموعة (5+1), مستعرضين آخر التطورات على الساحة الفلسطينية .
رمز الخبر 1218750

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 0 =