حركة سياسية عراقية تتهم امريكا والسعودية بقمع الانتفاضة الشعبانية

جددت حركة الانتفاضة الشعبانية في العراق، اتهامها الحكومتين الأميركية والسعودية بقمعها عام 1991 , مطالبة الحكومة العراقية باحالة الملف الى المحاكم الدولية.

وقال نائب رئيس الحركة صالح الحميداوي في كلمة له خلال المؤتمر السنوي للانتفاضة الذي أقيم على قاعة الواسطي بمحافظة واسط الجمعة بمشاركة ثماني محافظات واوردتها "السومرية نيوز"، إن "الحكومتين الأميركية والسعودية لعبتا دوراً كبيراً في إسقاط الانتفاضة الشعبانية عام 1991 بعد أن سيطر المشاركون فيها على 14 محافظة عراقية، لكنهم قمعوا فيما بعد على يد النظام السابق وبغطاء مباشر من أمريكا والسعودية".
وأضاف الحميداوي أن "الدور الأميركي والسعودي كان واضحاً بدعم النظام العراقي السابق في قمع تلك الانتفاضة وقتل الآلاف من المشاركين فيها، وبالتالي فكلا النظامين يتحمل المسؤولية التاريخية والأخلاقية في الإطاحة بتلك الانتفاضة التي كادت أن تنهي نظام صدام حسين وحكم حزب البعث منذ ذلك الحين".
وجدد الحميداوي الرفض لاعتذار الحكومة الأميركية الذي قدمه السفير الأمريكي في العراق"، معتبراً أن "الاعتذار اعتراف إلا أنه جاء متأخراً ولا فائدة منه لان ما فعلته أمريكيا في دعمها للنظام العراقي السابق بقمع تلك الانتفاضة تسبب في قتل وتشريد الآلاف من العراقيين".
وكان السفير الأميركي قد قدم  قبل نحو أسبوعين اعتذاره للساسة وزعماء العشائر العراقية في خطوة وصفها الإعلام الأميركي بغير العادية، سيما أن الموقف الأميركي في العام واحد وتسعين لو كان مشابها للموقف الأميركي الحالي من الثورات العربية لربما كانت الأوضاع مختلفة في البلاد، بحسب مراقبين.
وطالب الحميداوي الحكومة العراقية بـ"الرد على تلك الاعترافات الصريحة واتخاذ موقف حازم وشجاع في الرد على اعترافات السفير الأميركي وإحالة ملف قمع الانتفاضة الشعبية إلى المحاكم الدولية".
وكانت حركة الانتفاضة الشعبانية  في العراق قد طالبت الاثنين الماضي بمحاكمة رئيس الولايات المتحدة الأسبق جورج بوش الأب، الذي اعتبرته مشاركا في قمع الانتفاضة الشعبانية عام 1991، فيما رفضت الاعتذار الذي قدمه السفير الأميركي في العراق عن عدم دعم حكومة بلاده للانتفاضة، ولفتت إلى إن الاعتذار الذي قدمه السفير الأميركي في العراق جيمس جيفري عن عدم دعم حكومة بلاده للانتفاضة الشعبانية يجب أن يكون من رئيس الولايات المتحدة الأميركية آنذاك جورج بوش الأب، مطالبا إياه بأن يعلن اعتذاره الكامل"./انتهى/
رمز الخبر 1462833

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha