اللواء سليماني يؤكد يأس الاعداء من الاقتدار الصاروخي والبحري للحرس الثوري

اكد قائد فيلق القدس بالحرس الثوري اللواء قاسم سليماني ان الاقتدار الصاروخي والبحري للحرس الثوري قد اصاب الاعداء بالذهول واليأس.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان قائد فيلق القدس التابع لحرس الثورة الاسلامية اللواء قاسم سليماني القى كلمة في ملتقى قادة ومسؤولي القوة البحرية للحرس الثوري في مدينة مشهد المقدسة , وصف فيها المرحلة التي تلت الحرب بانها فرصة سانحة لمعرفة الدفاع المقدس , وقال : ان هذه المعرفة اكتسبت من عدة جهات , والمعرفة التي اكتسبناها حاليا حيال سنوات الحرب المفروضة , لم تكن عميقة في ذلك الوقت.
ووصف اللواء سليماني رئيس النظام العراقي البائد صدام بانه سفاك للدماء , مضيفا : ان خصائص وصفات واخلاق العدو ساعدتنا في التعرف على حقيقة الطريق والصمود والشهامة في هذا المسير.
واعتبر ان الحروب التي اندلعت في المناطق المحيطة بايران خلال السنوات الماضية تبين عظمة الحرب المفروضة , مضيفا : ان الدفاع المقدس هي الحرب الوحيدة التي تبلورت فيها المثال الحقيقي للدين بكامل ابعاده , وسماته في الاخلاق والعقيدة والسلوك وباقي الاصعدة.
واشار اللواء سليماني الى المرحلة التي اعقبت انتصار الثورة الاسلامية وقسمها الى ثلاث مراحل , وقال : المرحلة الاولى للثورة هي مرحلة النهضة , والمرحلة الثانية هي مرحلة الانتصارات , والمرحلة الثالثة هي مرحلة الصحوات التي نتجت عن هذه الانتصارات.
ووصف الانجاز المعنوي للثورة الاسلامية بانه يكمن في ايجاد حركة بشعار ديني جديد , مضيفا : ان الثورة الاسلامية في ايران اوجدت حركة جديدة بشعار جديد باسم الاسلام ادى الى تحقيق انتصارات كبرى واسقاط قواعد العدو الهامة والاستيلاء عليها.
وقارن قائد فيلق القدس التابعة لحرس الثورة الاسلامية وضع ايران قبل وبعد تأسيس الجمهورية الاسلامية مع عدم بصيرة بعض الدول العربية التي لم تفهم الثورة الاسلامية وقال : ان الدول العربية كانت تتحمل ايران في عهد الشاه والتي كانت شريكة لاعدائهم , ولكن بعد انتصار الثورة الاسلامية حيث تحملت ايران تكلفة تصديها لاعدائهم , فانها واجهت حسد وحساسية البعض منهم.
واشار سليماني الى تأكيد الامام الخميني (رض) على تصدير الثورة معتبرا ان تصدير الثورة الاسلامية ساهم في تشكيل قواعد مقارعة الظلم في اقصى نقاط العالم , وقال : ان حزب الله في لبنان استطاع بفضل الله خلال حرب 33 يوما من الانتصار على اقوى الجيوش التي واجهت العرب , كما ان حرب 22 يوما كانت مثيرة للاعجاب لقوات العدو.
واعتبر اللواء سليماني ان حركات الصحوة الناجمة عن الانتصارات هي نتيجة المرحلة الثالثة من انجازات الثورة الاسلامية , واضاف : ان نتيجة هذه الانتصارات والانجازات يمكن بسهولة رؤيتها في غيظ ورد فعل الاعداء على صعيد سيناريوهات التهديد والحظر ضد ايران.
واشار قائد فيلق القدس التابعة لحرس الثورة الاسلامية في الختام الى الاستعدادات الدفاعية والتطور المثير للدهشة الذي حققته ايران وتأثيراتها على معسكر اعداء الثورة الاسلامية , قائلا : في الوقت الحاضر فان تطور القدرات العسكرية والدفاعية للجمهورية الاسلامية الايرانية في مختلف المجالات ومن بينها المجال الصاروخي والقدرة البحرية للحرس الثوري والتطور الذي حدث في هذه المجالات بات امرا لا يطيقه الاعداء./انتهى/
رمز الخبر 1651646

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 0 =