احمدي نجاد: لن يكون امام المستكبرين اي سبيل سوى الاذعان لثقافة الربيع

أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، انه لن يكون امام المستكبرين اي سبيل سوى الاذعان لثقافة الربيع.

وافادت وكالة مهر للانباء بأن محمود احمدي نجاد، قال في كلمة، خلال مشاركته في الحفل العالمي الرابع بعيد النوروز والذي استضافته العاصمة التركمانستانية، عشق آباد، قال: اليوم ورغم وجود الامل والغايات السامية، الا ان بعض دول المنطقة وبعض دول العالم، تشهد انعداما للامن وتحدث فيها مصائب تعود جذورها الى التدخل الاستفزازي من قبل الحكومات المستكبرة، التي تبحث عن مصالحها السلطوية في الفقر والضعف وانعدام الامن لدى الآخرين.
وصرح: ان المستكبرين يثيرون المشكلات ويؤججون نار الصراعات، ساعين الى أن ينأوا بأنفسهم عن الازمات الداخلية، الا ان اتساع نطاق الازمات الداخلية وصحوة الشعوب، ستسلبهم قريبا كل فرصة، ولن يكون امام المستبكرين من سبيل سود الاذعان لثقافة الرييع، داعيا الجميع الى التعاون من اجل ارساء الامن والسلام في المنطقة بما يخدم مصالح دولها وأن تبادر الى اتخاذ الخطوات اللازمة لإرساء الامن والتطور في العالم، محذرا من ان يحاول المستعمرون القدامى للحصول على موطئ قدم لهم في المنطقة، تحت مسميات الصداقة والنصيحة للشعوب، فيما يعملون على سلب استقلال الشعوب ونهب ثرواتها.
وكان رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، محمود احمدي نجاد، قد وصل الى العاصمة التركمانستانية، صباح الخميس، للمشاركة في الحفل العالمي الرابع بعيد النوروز. ورافق احمدي نجاد في زيارته التي تستغرق يوما واحدا، كل من نائبه في الشؤون التنفيذية، حميد بقائي، ومستشاره مجتبى ثمره هاشمي، فضلا عن وزير الخارجية، علي اكبر صالحي./انتهى/

رمز الخبر 1819035

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =