رئيس جنوب السودان يعلن احباط محالة انقلابية

اعلن رئيس جنوب السودان سالفا كير الاثنين عن احباط محاولة انقلاب واتهم منافسه السياسي ريك مشار بالوقوف وراءها بعد المعارك الكثيفة التي جرت ليلا في العاصمة جوبا حيث اعلن حظرا للتجول لفترة غير محددة.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية ان رئيس الدولة جنوب السودان فرض حظرا للتجول ليلا في العاصمة لمدة غير محددة.
وقال سلفا كير للصحافيين "هناك محاولة انقلاب لكنها احبطت ونحن نسيطر على الوضع".
واضاف ان "المهاجمين لاذوا بالفرار ونحن نلاحقهم" متهما "مجموعة من الجنود الموالين للرئيس السابق ريك ماشار" منافسه السياسي الذي عزل في تموز/يوليو والشخصية التي تحظى بالكاريزما لكن مثيرة للجدل في جنوب السودان.
وتابع كير "لقد قمنا باعتقالات" وستتحقق الحكومة من "محاكمة المسؤولين".
ولم يعرف الاثنين مصير مشار المعروف بتغيير تحالفاته خلال الحرب الاهلية بين التمرد الجنوبي والخرطوم (1983-2005). ولم يتسن الاتصال به او بالمقربين منه.
كما اعلن رئيس جنوب السودان حظر تجول من الساعة السادسة مساء حتى السادسة صباحا (15,00 حتى 3,00 ت.غ) "حتى اشعار آخر" في عاصمة البلاد حيث دارت معارك ليلا وصباح الاثنين في محيط مبان عسكرية.
ولم يعد يسمع اي اطلاق نار منذ حوالى الساعة 9,00 (6,00 ت.غ) فيما تنتشر قوات الامن في المدينة بكثافة.
وقال جوزف كونتريراس المتحدث باسم بعثة الامم المتحدة في جنوب السودان ان "اكثر من 800 مدني خصوصا نساء واطفال" لجأوا الى مجمع للامم المتحدة قريب من المطار المغلق حتى اشعار اخر.
وبحسب كير فان المعارك بدات الاحد "بهجوم على مقر قيادة الجيش الوطني الجنوب سوداني من قبل مجموعة جنود متحالفة مع نائب الرئيس السابق ريك مشار وفريقه".
وكان مشار انشق آنذاك مع فصيل تحالف في وقت لاحق موقتا مع نظام الخرطوم الذي كان يقاتله المتمردون قبل ان يعود الى صفوف الجنوبيين في مطلع سنوات الالفين./انتهى/
 
رمز الخبر 1831367

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 6 =