نهاونديان: الاقتصاد الايراني يتقدم نحو الأمام مهما تكن نتيجة المفاوضات

اعلن رئيس مكتب رئاسة الجمهورية في ايران ان الاقتصاد الايراني يتقدم الى الأمام مهما تكن نتيجة المفاوضات النووية.

وقال محمد نهاونديان في مقابلة مع وكالة مهر للأنباء: ان الاقتصاد الايراني يتقدم مها تكن نتيجة المفاوضات وفيما يتعلق بالمجال السياسي ايضا صرح: فان الرأي العام العالمي لا يقبل بعد الآن استمرار العقوبات الظالمة .
واضاف : ولى زمن الدعايات البغيضة ضد ايران وان التوصل الى أية نتيجة غير الاتفاق في المفاوضات النووية سيزيد من توجيه اللوم الى الغرب وسياساته التوسعية .
 وقال نهاونديان: ان الرأي العام العالمي والاوساط السياسية والاقتصادية في العالم يرحبون بالتوجهات الايرانية وقد قامت العديد من الوفود الاقتصادية الدولية بزيارة ايران خلال الاشهر الماضية وقد شهد الاقتصاد الايراني خلال العام الماضي عدة تطورات هامة وقد اثبت الاقتصاد الايراني انه قليل التأثير بالصدمات.

واضاف: اننا استطعنا ايقاف التضخم وتجاوز الجمود الاقتصادي وتحركنا نحو تحقيق النمو الاقتصادي وهذا قد زاد من قوتنا في المفاوضات/انتهي/ .

رمز الخبر 1844402

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha