تقرير أممي : داعش يبيع الاطفال العراقيين ويصلبهم ويحرقهم احياء

قالت لجنة حقوق الطفل التابعة للأمم المتحدة إن تنظيم داعش يبيع الأطفال العراقيين المخطوفين في الأسواق كرقيق ويقتل آخرين بينهم من يقتلون صلبا أو يحرقون أحياء

وأضافت اللجنة أن كثيرا ما يستخدم التنظيم المتشدد الصبية الذين تقل أعمارهم عن 18 عاما كمهاجمين انتحاريين أو صناع قنابل أو مرشدين أو دروع بشرية لحماية المنشآت ضد الضربات الجوية للتحالف الدولي.
وأضافت أن الأطفال من الطائفة اليزيدية أو من المسيحيين وكذلك من الشيعة والسنة ضحايا.
ونددت لجنة حقوق الطفل التي تراجع سجل العراق لأول مرة منذ عام 1998 "بالقتل الممنهج للأطفال من أقليات دينية وعرقية على يد تنظيم داعش بما في ذلك عدد من حالات الاعدام الجماعي لصبية وكذلك تقارير عن قطع رؤوس وصلب أطفال وحرق أطفال أحياء."
 وتابعت اللجنة أن التنظيم ارتكب "أعمال عنف جنسي بشكل ممنهج" بما في ذلك "خطف أطفال واستغلالهم جنسيا".
وقالت : احتجز أطفال الأقليات في عدة مناطق وجرى بيعهم في السوق وعليهم بطاقات أسعار وتم بيعهم كرقيق/انتهى/ .
 

رمز الخبر 1849475

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 4 =